كيف تنشئ لنفسك عملة رقمية خاصة مثل البتكوين؟

لا شك ٱنك لاحظت التغير الذي عرفه العالم الرقمي خلال السنوات القليلة الماضية وخاصة بالنسبة للعملات المشفرة والبلوكشين والعروض الأولية للعملة...

المحتوى

#1. هل يجب أن أستخدم عرضا أوليا للعملة في عملي التجاري؟
#2. كيف تعمل العروض الأولية للعملة؟
#3. كيف تبدأ رحلتك مع العرض الأولي للعملة
#4. الورقة البيضاء
#5. التدقيق الإلزامي للعروض الأولية للعملة
#6. الفريق
#7. كيف أختار مستشاري العرض الأولي للعملة
#8. إنشاء العملة المشفرة أو الرمزية الخاصة
#9. التسويق للعرض الأولي للعملة
#10. الترجمة والتحويل اللغوي
#11. كيف تقوم بإجراء برنامج إعانة للقيام بتحويل لغوي للعرض الأولي للعملة
#12. مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة
#13. مرحلة البيع الجماعي
#14. ماذا أفعل بعض العرض الأولي للعملة
#15. كيف تقوم بإدراج عملتك المشفرة في سوق الصرف؟

لا شك ٱنك لاحظت التغير الذي عرفه العالم الرقمي خلال السنوات القليلة الماضية وخاصة بالنسبة للعملات المشفرة والبلوكشين والعروض الأولية للعملة التي أصبحت في المقدمة. وبالتالي فقد أصبح تطوير وإنشاء البيتكوين عبارة عن رسالة من طرف الأفراد للابتعاد عن المجتمع المركزي والمصرفي الذي يسيطر عليه البيروقراطيون والتوجه إلى عالم آخر يتميز بالحرية والبساطة والسهولة والرسوم المنخفضة وإخفاء الهوية. حيث يمكن لأي شخص في هذا العالم الجديد إنشاء عملته المشفرة وسلسلة البلوكشين الخاصة، فضلا عن إمكانية إطلاق عرض أولي للعملة.

هل يجب أن أستخدم عرضا أوليا للعملة في عملي التجاري؟

سبق لنا وناقشنا هذا السؤال في مقالاتنا الأخرى، وبما أن العديد من الخبراء لا يقدمون إجابة واضحة، قرر فريق Merehead تقديم إجابته الخاصة. العروض الأولية للعملة مفيدة للشركات ورجال الأعمال والأشخاص الطموحين والعقائديين الذين يؤمنون بقدرة مشروعهم على خلق تأثير كبير في بلد معين على الأقل إن لم يكن هذا التأثير في العالم بأسره. بعبارة بسيطة، فإن العرض الأولي للعملة هو وسيلة مفتوحة وعالمية لتمويل وإطلاق مشروعكم باستخدام طرق بديلة ومغايرة عن العرض العام الأولي أو سوق الأوراق المالية الوطنية، فهو ملائم للمشاريع الرقمية والمادية على حد سواء.

How to Launch ICO and Create Your Own Cryptocurrency: chart

كيف تعمل العروض الأولية للعملة؟

غالبا ما يتم تشبيه العروض الأولية للعملة بالعروض العامة للعملة، إلا أن ذلك ليس صحيحا بالكامل. ويمكن إيديولوجيا مقارنة العروض الأولية للعملة بحملات جمع الأموال مثل Kickstarter ثم مقارنتها بعد ذلك بعملية العرض العام للعملة. ويمكن تقسيم عملية العرض الأولي للعملة إلى عدة مراحل منطقية تعتمد في جوهرها على البلوكشين والعقود الذكية، ولا يهم نوع البلوكشين الذي ستختارونه سواء كان Ethereum, NXT, Hepyrledger Fabric أو أي خيار آخر. سنتحدث عن ذلك لاحقا في هذا المقال.

وبالتالي فإن العقود الذكية هي نقطة البداية وتعتبر جوهر وأساس العروض الأولية للعملة. لكن قبل كل شيء يجب إنشاء العملة المشفرة أو الرمزية الخاصة لتأتي بعد ذلك مرحلة ما قبل وما بعد العرض الأولي للعملة والمعروفة باسم "البيع الجماعي".

كيف تبدأ رحلتك مع العرض الأولي للعملة

ستكون مستعدا لإنجاز الخطوات الأولى بعد اتخاذ القرار وإجراء بحث حول المنافسين. خلال هذه المرحلة، يمكنك الاعتماد على نفسك أو على فريقك فقط، لكن إذا كنت تريد تجنب ارتكاب بعض الأخطاء المبتدئة والمستهلكة للوقت والمال، ننصحك بالاستعانة بوكالة خبيرة في العملات المشفرة والبلوكشين مثلنا نحن في Merehead وسنكون إلى جانبك في كل خطوة خلال رحلتك!

How to Launch an ICO and Create Your Own Cryptocurrency

الورقة البيضاء

تعتبر الورقة البيضاء أقوى وأكثر أداة فعالية للعرض الأولي للعملة، وهي عبارة عن وصف تقني وتشغيلي ومرحلي للمشروع وللعرض الأولي للعملة وتشمل معلومات دقيقة حول الفريق والسيرة الذاتية لكل عضو في الفريق، حيث يجب إيلاء اهتمام خاص بالمسار التعليمي والتجربة السابقة ذات الصلة. فإذا كان العرض الأولي للعملة مثلا حول الطعام أو الحفلات الموسيقية وكان أعضاء الفريق يتوفرون فقط على خبرة في مجال السينما، ستقل فرص النجاح بشكل كبير، لهذا فإن التجربة والصلة التعليمية شيئان مهمان للغاية. وإذا علمت بعد قراءتك لهذه الأسطر بأن أعضاء فريقك لا يتوفرون على الخبرة اللازمة فلا داعي للقلق، هناك حل سنتحدث عنه لاحقا.

شيء آخر تتضمنه الورقة البيضاء وهو خارطة الطريق أو دليل الموقع والتي يجب أن تكون في الوثيقة وفي الصفحة المقصودة، فالورقة البيضاء هي محور اهتمام مجموعة فرعية من المستثمرين فقط، أما الآخرين فينتبهون للموقع وكيفية تقديمه وللواجهة الرسومية وحوالي 5 إلى 7 عناصر أخرى.

ويجب إيلاء اهتمام كبير بدليل الموقع خلال الأشهر الستة حتى السنة الأولى، أما بعد ذلك فيمكنكم إجراء تحديثات مرة واحدة كل ثلاث أشهر. وإذا كنت تملك في جعبتك انتصارات وإنجازات سابقة فلا تتردد في إضافتها كذلك! فكل المستثمرين يرغبون في جني الأموال من مشروعك وسيبحثون في إنجازاتك لتحديد المبلغ المالي الذي يريدون كسبه والذي سيجعلهم يحققون عوائد بعشرة أضعاف مقارنة بالاستثمار الأولي خلال فترة زمنية معينة.

لا تتوقع أن يتمعن كل شخص في ورقتك البيضاء ويُقدرها، لكن هذا لا يعني أنه يجب التخلي عن تحضيرها بشكل جيد. فهي محور اهتمام لعدد كبير من المستثمرين ومحبي العملات المشفرة، لهذا فإن الورقة البيضاء الغير محضرة بشكل جيد قد تلحق ضررا لا يمكن إصلاحه بعلامتك التجارية وعرضك الأولي للعملة. وبالتالي إذا كنت بحاجة إلى أي مساعدة أو استشارة أو نصيحة حول كيفية كتابة ورقة بيضاء فعالة، لا تتردد في الاتصال بنا وسيشرع خبراء Merehead في مساعدتك على الفور. في بعض الأحيان، عند إنشاء العملات المشفرة للتداول، يقوم أصحاب التداول بدورهم بكتابة مثل هذه الوثائق.

لا يجب أن يتجاوز حجم الورقة البيضاء 100 صفحة. يمكنك كتابة 5 إلى 10 صفحات، لكنك قد تجد صعوبة في وصف كل إنجازاتك وأفكارك وخططك كما ينبغي. لهذا يجب التركيز على كتابة كل التفاصيل والمعلومات التي تناسب مشروعك أكثر.

Launch your ICO and White paper

التدقيق الإلزامي للعروض الأولية للعملة

يعير المستثمرون أهمية كبيرة للبحث الذي تقوم به حول شركتك وحول خطط العروض الأولية للعملة والتي يجب أن تكون فعالة. حيث شهدت السوق خلال السنة الماضية عمليات نصب واحتيال كثيرة، مما زاد من عامل القلق لدى المستثمرين. لهذا ستسمع في كل مؤتمر صحفي وفعالية وبودكاست عن ضرورة انتباه المستثمرين للتدقيق الإلزامي للعروض الأولية للعملة. ليس هذا فقط، بل يجب أيضا الانتباه للترابط الاجتماعي والورقة البيضاء ومشاركة فريق العمل في المشروع وجودة المشروع والعديد من العوامل الأخرى التي يجب أخذها في عين الاعتبار. كن مستعدا لرؤية 50 إلى 70 في المئة من المستثمرين يقومون بعملية التدقيق الإلزامي للتأكد من جودة ومصداقية العرض الأولي للعملة. استعد قبل الدخول إلى ساحة المعركة وحدد نقاط الضعف والقوة واتصل بوكالتك أو بوكالة Merehead للحصول على تدقيق إلزامي معمق يليق بمشروعك.

الفريق

كما ذكرنا سابقا، يجب أن يتوفر الفريق على الخبرة اللازمة وذات الصلة، هذا لا يعني أنه لا يمكن للعرض الأولي للعملة النجاح دون توفر هذا الشرط، فإذا كان هدفك هو جمع 10000 دولار، لن تحتاج إلى الكثير من التجربة، أما إذا كان هدفك هو جمع 10 ملايين دولار، فإن كل تفصيل وكل خطوة يجب إنجازها بكامل الاحترافية والدقة.

يمكن تقسيم فريق العرض الأولي للعملة إلى عدة مجموعات. أول وأهم مجموعة هي تلك الخاصة بالموؤسسين والمديرين التنفيذيين (الرئيس التنفيذي، مدير التكنولوجيا التنفيذي، مدير العمليات، المدير التسويقي، وغيرهم)، والثانية هي التي تضم المطورين والمديرين، والثالثة والأقل أهمية هي التي تضم الموظفين العاديين بما في ذلك فريق دعم العملاء ومديري العلاقات العامة وما إلى ذلك. وفيما يخص عدد الأشخاص الذين يجب اختيارهم كأعضاء للاهتمام بالموقع والورقة البيضاء، فليس هناك عدد محدد. إذا كان الفريق صغيرا، حدد لكل واحد منهم رابطا لحساب في LinkedIn و Twitter و VK (بالنسبة للجماهير المستهدفة الناطقة باللغة الروسية). وإذا كان عدد أعضاء الفريق يتجاوز 50، يجب تحديد حساب لأهم الأعضاء. يمكنك الاطلاع على hold.co للحصول على بعض الأفكار.

ICO

نريد أيضا مشاركتكم بعض المعلومات المهمة حول كيفية إنشاء فريق خاص بالعرض الأولي للعملة وإدارته كما ينبغي. كمثال حي، تم التواصل مع شركتنا من طرف أحد المؤسسين بشأن العرض الأولي للعملة، والمشكل هو أنهم كانوا يتوفرون على 15 إلى 30 عضوا يواجهون معهم بعض الصعوبات الإدارية في كل مرحلة، وبالتالي السبب وراء كل هذه المشاكل هو عدم الاختيار السليم لمرشحين مؤهلين. لكن لحسن الحظ، يمكنكم إيجاد مرشحين مناسبين من بلدان أخرى في سوق تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك مرشحين ذوي خبرة كبيرة في إنشاء العملات المشفرة. وبالتالي إذا لم تستطع إيجاد الشخص المناسب في بلدك، اطلب المساعدة من البلدان المجاورة أو من البلدان المتحدثة بنفس اللغة والتي تطلب تكاليف أقل.

إذا كان العرض الأولي للعملة من روسيا مثلا، يجب التفكير في البحث عن مرشحين من أوكرانيا وروسيا البيضاء حيث ستجد متحدثين بنفس اللغة، مما سيجعل التعامل معهم أكثر سلاسة. وبالنسبة لألمانيا، هناكسويسرا والنمسا. أما بالنسبة للجمهور الناطق باللغة الإنجليزية، يمكنكم البحث في الفلبين، إذن هناك دائما حل. لكن يجب عدم إغفال العقلية ونهج العمل لدى الشخص الذي ستختارونه، فالعلة تكمن في التفاصيل.

المناطق الزمنية هي أحد المشاكل الأخرى، حيث ستمنعكم من العمل بلغة مشتركة واحدة. وبالتالي سيتعين عليكم استخدام حساب للشركة في Trello و GDrive و Calendar و Skype و Slack وغيرها، بما في ذلك Zoom بالنسبة لدول الخليج. وبدلا من ذلك، يمكنكم الاتصال بشركة متخصصة مثل Merehead لحل كل مشاكلكم ومساعدتكم على النجاح.

كيف أختار مستشاري العرض الأولي للعملة

يمثل المستشارون جزءًا مهما من الفريق ويؤثرون بشكل كبير على سير المشروع. ولن تجد صعوبة كبيرة في إيجاد المستشارين الذين إما سيؤمنون بمشروعك أو سيتجاهلونك حتى تثير إعجابهم عبر تحقيق نتائج جيدة.

دور المستشارين في العرض الأولي للعملة هو المضي نحو الأمام عبر اختيار قطاع سوقي مستهدف. هل تتذكر عندما قلت لك أن هناك حل إذا لم يكن فريقك يتوفر على الخبرة اللازمة؟ الجواب هو المستشارون، فإذا كانوا يتوفرون على الخبرة اللازمة في المجال الذي يتناوله مشروعك، ستصبح طريقك نحو النجاح أسهل.

نادرا ما يتم دفع رسوم أو تكاليف مقابل الخدمة التي يقدمها المستشارون، فعادة ما يحصلون على حصة من أرباح المشروع. للإشارة فإننا ننصح بشدة بنشر أسماء المستشارين في صفحة العرض الأولي للعملة لأنهم يعتبرون من المؤثرين في هذا المجال، وبالتالي فإن الاستفادة من تجاربهم ستساعدكم على الوصول إلى القمة.

يمكنكم إيجاد مستشارين للعرض الأولي للعملة في المؤتمرات والفعاليات المهنية، وحتى في LinkedIn.

ICO Advisors

إنشاء العملة المشفرة أو الرمزية الخاصة

بعد تحديد الفكرة وإنشاء الوثائق والورقة البيضاء، فقد حان الوقت لاختيار وإنشاء عملتك المشفرة أو الرمزية الخاصة. ما هي العملة التي يجب أن تختارها؟ ما هي البلوكشين التي يجب أن تختارها لإنشاء العملة المشفرة أو الرمزية؟ دعونا نلقي نظرة على بعض الخيارات:

  • إنشاء تشعب لعملة مشفرة مشهورة: في الماضي، بدأت العديد من العملات على شكل تشعب لعملة أخرى مثل Litecoin و Bitcoin Cash. إذن لن تحتاج إلا للقليل من التهيئة والحزم الجديدة لتكون على استعداد لبدء رحلتك.
  • العملات الرمزية القائمة على Ethereum: حوالي 90% من العملات الرمزية المتداولة في قائمة Coinmarketcap تستند على Ethereum. يمكنك معرفة المزيد حول هذه العملات الرمزية وكيفية إنشاءها في مقالنا حول إنشاء ERC20 بالاعتماد على Ethereum. وتوجد حاليا سبعة معايير لـ ERC تقريبا، وأكثرهم شعبية هيERC20 التي تعطي للمستخدم خيارات وإعدادات ووظائف متنوعة.  Cryptokitties, Binance coin, Venezuelan Petro كلها عملات رمزية مستندة على Ethereum.
  • العملات الرمزية Neo, NXT, Ripple, Waves: لحسن الحظ، هناك سلسلات بلوكشين أخرى تتوفر على نفس قدرات ووظائف العقود الذكية (التي تعتبر أساس العملات المشفرة والرمزية). وتختلف الإيجابيات والسلبيات من بلوكشين إلى بلوكشين أخرى. على سبيل المثال، عملات Waves الرمزية تنجز معاملات أكثر مقارنة مع Ethereum. لكن هناك أيضا عامل الوظيفة والفرص المتاحة الذي يجب أخذه في عين الاعتبار. فإنشاء عملة مشفرة باستخدام NXT مثلا هو أكثر تكلفة وأطول وأقل فعالية. لذا فإذا كنت مترددا في اختيار العملة المشفرة المناسبة، اتصل بأحد الوكالات الاستشارية أو بمديرينا.
  • تطوير البلوكشين الخاصة بك: تعتبر هذه الطريقة هي الأقل فاعلية في إنشاء العروض الأولية للعملة فيما يتعلق بمستوى التعقيد والاستثمار الكبير في الوقت والمال الذي ستحتاجه بشدة. فلماذا تعيد اختراع شيء من الصفر بينما هناك وظيفة جاهزة ورائعة على Hyperledger Fabric؟ فكر أيضا في أهمية البلوكشين في الرعاية الصحية وستعلم أنك بحاجة إلى التحرك بسرعة.
  • إنشاء العملة المشفرة استنادا على سلسلات بلوكشين أخرى: تحتوي Hyperledger Fabric, Corda, Ethereum, NEO وغيرها على سلسلات البلوكشين الخاصة بها. وفي داخل كل واحدة يمنكنك إنشاء عملتك المشفرة الخاصة.

المنصة التي ستختارها لا تهم، فعملاتك المعدنية الخاصة هي الأهم عندما يتعلق الأمر بعمليات التبادل اللامركزية للعملات المشفرة

التسويق للعرض الأولي للعملة

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها في التسويق وفي إنشاء العلاقات العامة. إلا أنه عندما يتعلق الأمر بالعرض الأولي للعملة فإننا نهتم أكثر بالطرق الأكثر فعالية. هناك العديد من الطرق مثل المنتديات والمؤتمرات والشبكات الاجتماعية والإعلانات على فيسبوك وجوجل وبينج، إضافة إلى صفحة موقعك بطبيعة الحال. لقد وضعنا وصفا تفصيليا سابقا للخطة التسويقية للعرض الأولي للعملة في هذا المقال.

لكن وجب التذكير بأن عملية التسويق ينبغي القيام بها خلال مراحل البيع الجماعي وما قبل العرض الأولي للعملة وحتى قبل إطلاق العملة المشفرة، وذلك لأن عملية التسويق تركز على عوامل داخلية وخارجية ويجب العمل على إنجاح العلامة التجارية عبر إنجاز العديد من المهام مثل تحديد الفريق القيادي والعلاقات الاستثمارية والتسويق للمستشارين وأعضاء الفريق المحتملين. واعلم دائما أن قاعدة المستثمرين أهم بكثير من قاعدة المستخدمين.

الترجمة والتحويل اللغوي

هذه العملية تساعد في التسويق، فإن أغنى المستثمرين يتواجدون في الولايات المتحدة والصين وكوريا واليابان وروسيا، وإذا كان موقعك لا يتوفر على تحويل لغوي لهذه البلدا فإنك ترتكب خطأ كبيرا. تذكر دايما مبدأ "باريتو"، 80% من النتائج تأتي من 20% من المجهود، والـ 20% المتبقية من النتائج تأتي من 80% من المجهودات. وينطبق هذا على البلدان المذكورة أعلاه عندما يتعلق الأمر بالعملات المشفرة.

لا تنسى أن التحويل اللغوي لا يعني الترجمة إلى لغة أخرى، بل هو عبارة عن تكيف وملائمة لجمهور آخر ويتجلى في محاولة نقل أفكارهم وثقافتهم وتوجهاتهم وعقلياتهم وغيرها من الجوانب الأخرى. لكن هذا بطبيعة الحال لا يعني أن التحويل اللغوي لا يجب أن يحتوي على ترجمة، لكنه أكثر من مجرد لغة ويشمل أشياء مثل المتغيرات الثقافية. لكن ماذا لو لم تكن تتوفر على الأعضاء المناسبين للقيام بهذه العملية أو لم تكن تتوفر على المهارات اللازمة لإتقان اللغة الأخرى؟

كيف تقوم بإجراء برنامج إعانة للقيام بتحويل لغوي للعرض الأولي للعملة

إذا كان فريقك لا يمتلك المهارات اللغوية الكافية فإن القيام ببرنامج إعانة هو الحل الأنسب. حيث يحصل المستخدم الذي يساعدك على القيام بتحويل لغوي لأحد الأسواق المهمة على 2% مثلا من عملاتك الرمزية، وهي نسبة عادلة مقارنة بالمساهمة التي يقوم بها المستخدم. فالركائز الثلاثة التي تقوم عليها العروض الترويجية هي نظام الإحالة وبرنامج المكافآت والامتنان للمشاركة في شبكات التواصل الإجتماعي.

وبعد إعداد التفاصيل رفقة المسوقين والموافقة عليها واعتمادها من قبل المؤسسين، ستجد أن برنامج الحوافز أو الإعانة قد أحدث فرقا كبيرا في العرض الأولي للعملة وعدم استخدام مثل هذه البرامج يعتبر خطيئة كبرى. فعبر الاستخدام المناسب، يمكنك تقليل تكاليف التسويق بنسبة كبيرة، إلا أن هذا سيتطلب جهدا كبيرا ومنسقا من طرف قسم التسويق والأخصائيين التقنيين وقسم دعم العملاء.

مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة

اقتربنا الآن من إطلاق حملة ما قبل العرض الأولي للعملة. إلا أنه في المؤتمرات يأتي إلينا بعض الناس ويسألون ما إذا كانت مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة ضرورية وما إذا كان من الممكن المواصلة بدونها. الجواب هو أنه يمكنكم فعلا المواصلة دون المرور بمرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة لأنها ليست شرطا إلزاميا في المشاريع. لكن نحيطكم علما بأن ثمن الأخطاء قد يكون مكلفا للغاية، ومرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة تأتي لعدة أسباب، فإنها تعمل كدراسة مفصلة للجمهور المستهدف. وإذا وجدت صعوبات خلال مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة، فقد يرجع ذلك لعدة أسباب.

إما أنك خصصت مبلغا منخفضا أو مرتفعا للغاية في عملية التسويق. يمكن استخدام المدفع لإطلاق النار على الطيور، لكن هل هو حقا ضروري؟ فالأمر مشابه للتعاقد مع فريق تطوير كامل من أجل القيام بعملية التبادل بالعملات المشفرة بدل استخدام أداة بسيطة. ثانيا، تترواح تكلفة العرض الأولي للعملة بين 15000 دولار و80000 دولار، ودائما ما يكون المؤسسين غير قادرين على تغطية كل هذه التكاليف لأن تكاليف التسويق لم تدفع بعد، وهنا يأتي دور مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة التي تساعد على جمع القليل من المال الذي يمكن إنفاقه على عملية التسويق وعلى بعض التحسينات.

كم من الوقت يجب أن تستمر مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة ما بين عملية التحليل والتنبؤات؟ من 1 إلى 2 أسابيع عادة. ومن خلال تجربتنا، هناك بعض المشاريع التي استمرت فيها مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة لشهر كامل. لذا فإني لا أنصحكم بالقيام بحملات أطول لأنها ستؤثر سلبًا على علامتكم التجارية.

خلال هذه المرحلة، يكون عادة المستخدمون مهتمين للغاية بالاستثمار في مشروعك وبالتالي سيكون الوصول إلى مرحلة  سهلا للغاية وذلك لسبب واحد بسيط. يكون سعر العملات المشفرة والمركزية خلال مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة منخفضا للغاية (ما بين 3 إلى 5 مرات) من ٱجل جذب انتباه الجمهور وخلق ضجة حول العملة الرمزية، مما يترتب عنه نجاح كبير. كما أن الهامش والإيرادات سيكونان أكبر لأن العملات المعدنية تكون أرخص في هذه المرحلة.

ما الذي يجب أن أقوم به بعد انتهاء مرحلة ما قبل العرض الأولي للعملة؟ هل أبدأ مرحلة البيع الجماعي؟ لا. بعد الانتهاء من هذه المرحلة، قم بتحليل عمليات البيع وتقييم قدراتك وتوقعاتك وتحديد مدى واقعية وإمكانية تحقيق المبلغ الذي خططت له. وبعد إجراء التغييرات والتحسينات على عقدك الذكي، قم باختباره وستكون عندئذ جاهزا للانتقال إلى المرحلة التالية.

مرحلة البيع الجماعي

هذه هي المرحلة الرئيسية في العرض الأولي للعملة والتي ستوضح ما إذا كان منتجك سينجح ويتطور، لذا يجب القيام بأفضل ما بوسعكم لإنجاح المراحل السابقة والانتقال لهذه المرحلة التي تستمر في المتوسط من 2 إلى 4 أسابيع، وتمتد في بعض الأحيان لتصل إلى 2 أشهر. إلا أنه تجدر الإشارة إلى أن المشروعات الناجحة تصل إلى حدها الأقصى خلال بضعة أيام فقط.

ما الذي يجب معرفته حول مرحلة البيع الجماعي؟ التواصل المستمر مع الجمهور، هذا كل ما في الأمر. خلال هذه المرحلة، فإن هذه العملية تعتبر هي الوحيدة التي تقبل التعديل والتحسين، فلن تقوموا بإجراء أي تغييرات على العقود، كل ما عليكم القيام به هو التواصل بشكل إيجابي وعميق مع المستثمرين وفهمهم. فأي جهة اتصال أو عميل قد يكون هو مستثمرك المستقبلي.

ماذا أفعل بعض العرض الأولي للعملة

المشروع لا ينتهي بعد إنهاء مرحلة البيع الجماعي لأن الجزء الأكثر إثارة للاهتمام يبدأ هنا. بعد إطلاق العرض الأولي للعملة بنجاح، لابد من التواصل باستمرار مع المستثمرين وإبقائهم على اطلاع بآخر التطورات والأخبار. قد يكون التسويق العدواني غير عادل، لكن إدارة صفحات الأعمال في شبكات التاوصل الاجتماعي شيء مهم للغاية.

يمكنك إنفاق الأموال التي تم جمعها على عمليات التطوير والتسويق وغيرها من العمليات الأخرى. لكن هل يمكنك زيادة رسملة الشركة، وإذا كان الأمر كذلك، كيف؟

هذا سؤال منطقي. فبعد بيعك للعملات الرمزية للمستثمرين سيرغبون في استبدالها مقابل البيتكوين أو altcoin أو النقد. لهذا يمكنك إدراج عملتك المشفرة في أسواق الصرف، حيث تعتبر هذه الطريقة شائعة بين الشركات التي تقوم بإصدار منتجات ذات شعبية كبيرة، فإدراج العملات المشفرة في أسواق الصرف يعتبر عاملا محفزا للرسملة. وإذا سارت الأمور على ما يرام، سيساعد ذلك على جذب مستثمرين جدد وزيادة الأسعار.

وإلا فإنك ستخاطر بكل شيء بما في ذلك الشركة إذا لم يتم إطلاق المنتج النهائي بعد. فالمنطق الذي يتعامل به المستثمرون بسيط: يريدون كسب المال عن طريق الاستثمار، وإذا قمت بعد بيع العملات الرمزية بإدراجها في سوق للصرف، احرص على شراءها من طرف المستثمرين وغير السعر. هذا ما يجعل البعض يقارن بين العرض الأولي للعملة والعرض الأولي العام، يجب أن تعرف وتفهم طريقة تفكير المستثمرين.

كيف تقوم بإدراج عملتك المشفرة في سوق الصرف؟

هذا السؤال غامض ويعتمد في الأساس على عوامل بشرية. فمُلاك أسواق الصرف هم أيضا بشر مثلنا ولديهم رغباتهم واحتياجاتهم الخاصة. غير ذلك، هناك العديد من أنواع التبادل مثل عمليات التبادل الإدارية والنظير لنظير وعمليات التبادل عبر الهامش. كل هذه العمليات تنقسم إلى 3 أنواع: الكبيرة والمتوسطة والكبيرة.

وتختلف متطلبات ومعايير كل نوع في بعض الأحيان، إلا أن الحد الأدنى لعمليات التبادل الصغيرة بعملتك المشفرة أو الرمزية يجب أن يكون مفتوح المصدر. كما سيقوم فريق التبادل أيضا بتحليل عملتك لإيجاد أي نقاط ضعف أو مخاوف أمنية، وإذا كانت النتائج مرضية، سيكونوا سعداء بإدراج عملاتك الثمينة في السوق. أما إذا كانت عملاتك لا تلبي حجم التداول اليومي/الشهري أو غير ذلك من المتطلبات، يحتفظ مُلاك السوق بالحق في إلغاء إدراج العملة حسب تقديرهم الخاص.

قم بتطبيقه (1 تعليقان - متوسط 5 من 5)
شكرا لك!